أفضل الأماكن السياحية في مراكش

أهم الأماكن السياحية في مراكش التي تستحق زيارتها

مدينة مراكش هي العاصمة المغربية الخالدة بمعالمها ذات التاريخ المتوغل، إذ يوجد بها أماكن سياحية تحكي عن عظمة ملوكها المتعاقبين عليها من السلالات الحاكمة، شيد بها علماؤها ومهندسيها وصناعها ومعلميها أفخم الأماكن التراثية كالحدائق والمساجد والقصور والمدارس، هذة المدينة التي جاء عليها فترة من الفترات وأعارت اسمها للمغرب ككل، بمعنى أنه في فترة من فترات التاريخ كان يلتقي بها الرحالة وساكني الجبال، وكان يتوافر بها كافة السلع، وازدهرت بها الصناعات التقليدية فكان الناس القادمين من البلدان الأخرى للمغرب يقصدون مراكش عن غيرها، تقع مدينة مراكش بسفوح الجبال الأطلسي إذ تبعد ثلاثون كيلو عنها, يمكنك الإطلاع أيضا على المسافة بين المدن المغربية بالكيلومتر.

تميزت مراكش بموقعها الجغرافي الأمر الذي عمل على التنوع في درجات الحرارة بها، مما أسهم في تواجد العديد من البيئات النباتية المتنوعة.

فبعد تعرفنا على الأماكن السياحية في مدينة أكادير جاء الدور اليوم على مدينة مراكش التي تتميز بوجود الكثير من الأماكن السياحية الجذابة ومواقع التسوق حيث أنها تمزج بين السياحة الثقافية التي يفضلها عشاق التاريخ الأمر الذي يجعلهم يقبلون على زيارتها لوجود المتاحف والمعالم الأثرية. وأيضا على توفرها على أفضل المطاعم  وأفضل الفنادق.

في هذا الموضوع سنقوم بجولة للتعرف على أهم الأاماكن السياحية في مدينة مراكش.

أهم الأماكن السياحية في مراكش

ساحة جامع الفنا :

ساحة الفنا - جامع الفنا

تعد هذة المساحة الكبيرة الواقعة بمدخل المدينة واحدة من مراكز الحياة في مراكش، وساحة الفنا أو جامع الفنا هي مكاناً يتجمع فيه الكثير من الأكشاك الخاصة بالعثائر و الأطعمة المتنوعة الشهية، بالإضافة لتواجد رواة القصص والموسيقيين من كل الفنون المغربية، وايضا مسرحيات هواء الطلق، ويكثر بها وجود سحرة الثعابين،وألعاب الخفة والكثير من المفاجآت الذي ستكتشفه عزيزي المسافر، لذا ففي هذا المكان ستتمكن من معرفة الكثير عن أطياف الحياة المغربية القديمة، ويوجد أيضا بتلك الساحة أماكن للجلوس حيث تنتشر بها المقاهي والمطاعم، يتنشر أيضا بساحة الفنا الأسواق مما يزيد من إستقطاب الناس إليها.

قصر الباهية :

قصر الباهية :

 

يعد واحداً من أهم الأماكن السياحية بمراكش، هذا القصر تم بناؤه بالقرن التاسع عشر، حيث كان مقراً يقيم فيه الوزير الكبير أبو أحمد، من مميزات هذا القصر هو ديكوره بالداخل المتميز، الذي سيصيبك لحظات من الإبهار فور مشاهدتك لزليج البلاط، ورؤيتك للزخارف الفريدة الموجودة بالقصر بالإضافة للحدائق التي تحيط القصر والممتلئة بالأشجار.

المدينة القديمة في مراكش :

المدينة القديمة في مراكش

أو كما يعرفها البعض مدينة الأسواق التجارية، وهي واحدة مناطق الجذب بالمدينة، تحتوى تلك المنطقة على عدداً من الأزقة الضيقة التي تختلف بأشكالها وألوانها،  على الأصوات المميزة والروائح العطرة، لتصبح واحدة من أبرز الأماكن السياحية في مدينة مراكش، فحين شد رحاللمدينة مراكش إحرص على ألا يفوتك زيارة تلك البلدة القديمة، لترى فيها ملامح البلدة القديمة وتشتري منها الهدايا التذكارية، وتشتهر تلك المنطقة بهدايا معينة يجب ألا يفوتك شرائها كالبابوش (الحذاء) والتوابل والعطور، ومنتجات الجلود المتوافرة بسوق الجلود المتواجد بغرب المنطقة الرئيسية للسوق، وبنهاية الشارع المعروف باسم باب الدباغ، ستجد أهم مدابغ المدينة مراكش، التي تطرح جلود الحيوانات بها والتي يتم صبغها بالطريقة التقليدية.

قصر بديع :

قصر بديع

 

هذا القصر كان مقراً لواحداً من أشهر الحكام المغاربة شهرة، وهو الحاكم أحمد منصور، الذي حكم المغرب في الفترة ما بين 1578 و 1603 ،يحتوي قصر بديع على الذهب والرخام، وأفخم العناصر الجذابة بداخل القصر، ولكن لم يدم الحال طويلاً، فقد تم تدمير هذا القصر ولم يبق منه إلا جدرانه الطينية المحاطة بالساحات الواسعة.

القبة المرابطية :

القبة المرابطية :

 

تعد من أهم الأماكن السياحية وأقدم نصب تذكاري بالمدينة، تم بناؤه في القرن الثاني عشر خلال أيام حكم علي بن يوسف، هذة القبة تتميز ببساطة تصميمها وجذابيتها، جانبها الداخلي مثيراً وداعاياً للإهتمام، سقف القبة عبارة عن تحفة فنية لزخارف المرابطين، وتعد واحداً من المباني القلية التي يعود تاريخها للمرابطين ولا تزال صامدة، بعدما تم تدمير المدينة على يد الغزاة من الموحدين، الذين تعمدوا تدمير غالبية تراث المرابطين من المعمار.

حي الملاح :

حي الملاح :

 

وهو الحي اليهودي القديم، تم تأسيسه بالقرن السادس عشر الميلادي، يحتوي هذا الحي على المسلمين، تكثر به المعابد الصغيرة التي يقبل عليها السياح لزيارتها، ويرافقهم الدليل المحلي للمدينة.

جامع الكتبية :

مسجد الكتيبة

 

واحداً من أكثر المعالم الأثرية شهرة داخل مراكش، تأتي مأذنته بطول سبعين مترا، ويعتبر هذا المسجد واحداً من الأسطورات المعمارية بمراكش، تم بناؤه عام 1162، ليعتبر واحداً من الإنجازات المعمارية الموحدية العظيمة، هذا المسجد حين زيارتك له ستجدهم يسمحون فقط للمسلمين بدخول قاعة الصلاة به، بينما السياح من غير المسلمين غير مسموح لهم بدخول تلك المنطقة.

متحف مراكش :

متحف مراكش :

 

من أهم المتاحف المميزة بمراكش، يضم مجموعة جذابة جامعة للفن المعاصر ونقوش الأيات القرآنية، مع العمل بالمنسوجات والسيراميك المحلي والمسكوكات، يقبل أغلب الزوار لهذا المتحف ليسلطون الضوء عليه بكافة مقتنياته، يتميز متحف مراكش بهندسته المعمارية مع المزيج التناغمي للنموذج المحلي المشهور بشمال أفريقيا مع الطابع الخاص بالعناصر البرتغالية.

حدائق أكدال – بساتين أكدال :

بساتين أكدال

 

يقع هذا البستان بالمنطقة الخلفية للقصر الملكي في مراكش، حيث يكتظ بتلك البساتن أشجار البرتقال والرمان والتين والزيتون، وذلك بالإعتماد على المواسم المختلفة، توجد البساتين على إمتداد 400 هكتار.

قرية إمليل :

قرية إمليل :

هي قرية جبلية ساحرة واحدة من الأماكن السياحية التي عليك ألا يفوتك زيارتها خلال تواجدك بمراكش، تعد نقطة الإنطلاق لحديقة توبقال الوطنية، تتميز إمليل بهيكلها المميز حيث يحيطها أفضل فنادق المدينة، مايميز المنطقة هو هوائها النقي ومياهها العذبة وأيضا أطعمتها اللذيذة وأيضا نسيم الليل الذي يجعلك تشعر بإحساس الراحة والسكينة، المنطقة هادئة وسكانها طيبون.

مدرسة بن يوسف :

مدرسة بن يوسف :

تم بناؤها عام 1565، على يد السعديين، وتعد تلك المدرسة واحدة من أكبر المدارس اللاهوتية الموجودة ببلاد المغرب، وتعتبر هذة المدرسة موطناً ل900 تلميذ، يفدون إليها للدراسة بالباحات الداخلية الصغيرة التي تمتزج بالنمط النموذجي لعمارة الإسلام هناك، ما يميز هذة المدرسة هو مظهرها الممتزج بالتبليط وسقوفها العالية، ونقوشها التي تم رسمها بالخطوط الكوفية الجميلة، والتي يتم إستخدامها كنوع من الزينة في كثير من المناطق الداخلية المتواجدة بذلك البناء الفذ.

حدائق المنارة :

حدائق المنارة :

تقع هذة الحديقة بداخل المدينة ، أي بوسط مدينة مراكش، وتعد البقعة المحلية التي يفضلها الكثيرين ليخرجون من صخب حياتهم ويلذون إليها للإستمتاع بالهدوء، تم بناء تلك الحدائق بأواخر القرن التاسع عشر على حافة الماء، والتي يقبل عليها عدداً من الأسر لحدائق المنارة متنزهين بعطلتهم الأسبوعية بها، لكي يستمتعوم بمشاهدة الحياة الأسرية بها.

حدائق ماجوريل :

حدائق ماجوريل :

تلك الحديقة واحدة من أجمل الأماكن السياحية التي يمكنك أن تزورها وأنت في مراكش، فهي حدائق إستوائية تتسم بتربتها الخصبة، تضم الكثير من النباتات كالصبار والسراخس وينتشر بها النخيل، يعود سبب تسمية هذة الحدائق بإسم ماجوريل نسبة للفنان الفرنسي الأصل الذي جاء للمغرب لأسباب صحية، وأشتهرت تلك الحدائق بسبب لوحاته الفنية التي رسمها لها والتي ينعكس فيها معالم الحياة المحلية بالمغرب، ويعود أصل هذة الحدائق لبلدة نانسي الموجودة بدولة فرنسا، وبعدما توفي الفنان ماجوريل قام أحد مصممي الأزياء الفرنسيين إيف سان لوران بشراء هذة الممتلكات الخاصة بماجوريل، وبعدما توفى ايف سان لوران عام 2008، تم نثر رماده بالحدائق.

وخلال وجودك بمراكش فيمكنك أن تستقل بإحدى مواصلاتهم الشهيرة الموجودة بالمدينة كوسيلة الكوتشي كما يعرفها المغاربة أو العربة المجرورة من طرف الحصان كما يعرفها المسافرون العرب لكي تتنزه بين أهم الأماكن السياحية بالمدينة وتدفع في المقابل حوالي 12 دولار، أو تستقل الحافلة السياحية والتي من خلالها يمكنك الإنتقال لأهم المعالم والمواقع الأثرية والسياحية في المدينة في مقابل 7 دولارات لمدة 24 ساعة.