مطار طرابزون يحطم رقما قياسيا هذا العام

أحرز مطار مدينة طرابزون التركية رقما قياسيا جديدا بتخطي نسبة الوافدين والذاهبين منه واليه حوالى 114 %  بالنسبة الى الأعوام السابقة . حيث يعتبر هذا المطار جسرا بين منطقة البحر الأسود واقليم طرابزون .

وبحسب الإحصائية التي أعلنتها  الإدارة العامة لمطارات الدولة ، فقد زاد عدد الرحلات الجوية في مطار طرابزون في فترتي يناير/ كانون الثاني ، وأبريل/ نيسان بالنسبة لسنة  2016 م  من 7.870 إلى 8.166 خلال نفس هذا الوقت من العام الحالي ،  وهو رقم يدل على زيادة قدرها 5%  تقريبا .

وبحسب الإحصائيات فقد بلغت أعداد الركّاب الأجانب الذين أتوا إلى مدينة طرابزون هذا العام نسبة مرتفعة جدا بالنسبة الى الأشهر الأربعة الأولى من سنة 2016 ، فقد قفز الرقم من 850 راكب ، إلى حوالي 17.411 راكب وهي نسبة تقدر ب 114%.

هذا وتصل طاقة مطار طرابزون الاستيعابية في العام الى حوالي 3.5 مليون شخص ، ويشمل هذا العملاء المحليون ، وكذلك الدوليون ، ويضم هذا المطار حظائر تستوعب نحو 14 طائرة كبيرة في نفس الوقت مع بعضها .

ويشار الى أن مطار طرابزون كان قد تم إعلانه كبوابة حدودية مؤقتة في سنة  1988م ، وهو يقدم خدماته على مدار 24 ساعة لمختلف شركات الطيران المحلية والأجنبية ، وبالأخص تلك الرحلات القدمة والذاهبة الى ألمانيا .

ومن الجدير ذكره أن الرحلات الجوية من منطقة البحر الأسود الشرقية إلى مدينة طرابزون ، ترتفع على الدوام وبشكل واضح ، ويعتبر هذا الارتفاع ناتج عن أهمية هذه المنطقة بالنسبة للزوار والسياح العرب وخاصة من قبل مواطني دول الخليج العربي ، وذلك لما تتمتع به طرابزون والبحر الأسود من جمال طبيعي خلاب وسواحل هادئة غاية في الروعة والجمال .