انطلاق اليوم الدولي للتنوع البيولجي بمشاركة الكويت

يقام يوم غد احتفال سنوي باليوم الدولي للتنوع البيولوجي والذي يحمل شعار ( التنوع البيولوجي والسياحة المستدامة ) ، و يهدف هذا الاحتفال الى دعم التوجه الى السياحة البيئية وتنميتها بشكل كبير .

وتشارك في هذا الاحتفال العديد من دول العالم ومن بينها الكويت التي أكدت مشاركتها في هذا الاحتفال ، وقد أشار نائب المدير العام للزراعة التجميلية المهندس غانم السند لوكالة الانباء الكويتية (كونا) أن يجب حماية التنوع البيولوجي في العالم واحترام الاتفاقيات الدولية في هذا المجال حيث من شأن ذلك أن يؤدي الى ازدهار السياحة البيئية والرقي بها .

 

وأكد السند أنه التلوث هو من أكثر الظواهر  التي تؤثر بشكل سيء على المناخ وعلى التنوع الحيوي الذي يعزز من ازدهار السياحة ، حيث يعد الهواء النقي وكذلك الكائنات البرية والبحرية المختلفة وعدد من النباتات من أبرز عناصر الجذب السياحي .

واعتبر السند أن (اتفاقية التنوع البيولوجي) هي احدى الاتفاقات الدولية البارزة التي ترعاها الأمم المتحدة والتي تسعى الى جعل الدول تلتزم بالدفاع عن التنوع الحيوي والاستخدام المستدام للكائنات الحية وحمايتها  وذلك من أجل الوصول الى استدامة الحياة على الأرض .

وبحسب السند فإن الكويت تلتزم بهذه الاتفاقية ، و ذلك من خلال سعيها الدائم الى الحفاظ على التنوع الحيوي وزيادة اغناء الطبيعية بأنواع مختلفة من الكائنات الحية . كما نوه الى أهمية وظائف التوعية في هذا المجال من خلال وزارة التربية ومختلف مكونات المجتمع المدني وكذلك عن طريق وسائل الاعلام .

ومن الجدير ذكره أن اليوم الدولي للتنوع البيولوجي كان قد أعلن انطلاقته منذ عام 2000 عن طريق الجمعية العامة للأمم المتحدة ، ويأتي هذا اليوم في 22 مايو من كل سنة وذلك تخليدا لذكرى اعتماد نص اتفاقية التنوع البيولوجي في 22 مايو 1992 بحسب الوثيقة الختامية لمؤتمر (نيروبي) لإقرار النص المتفق عليه لاتفاقية التنوع البيولوجي .

ويسعى هذا اليوم الى تحفيز الدول على حماية التنوع البيئي والحيوي على سطح الكرة الأرضية والتخفيف من الضرر الكبير الذي أحدثه النشاط الانساني والذي هدد بشكل كبير الحياة البيئية .