في روسيا … أول قرية فرنسية !

سيشهد العام الحالي افتتاح أول قرية سياحية فرنسية على الأراضي الروسية ، وتقع القرية على شواطئ بحيرة بايكال الروسية . وقد ذكر الملحق التجاري الروسي في باريس ، ألكسندر توروف، أن هذا المشروع الهام يجري العمل عليه باهتمام بالغ وسيكون جاهزا خلال نهاية هذا العام .

 

بحيرة بايكال الروسية

وتعد القرية الفرنسية المزمع انجازها عبارة عن مجموعة ضخمة من المنشآت السياحية المصممة بشكل معماري مميز وعلى الطراز المعماري الفرنسي ، وستكون مخصصة للاستجمام وقضاء فترات العطل وكذلك سيتم فيها عقد العديد من المؤتمرات الدولية .

ومن المهم الاشارة الى أن هذه القرية هي أولى المنشآت السياحية التي تعمل فرنسا على اقامتها في روسيا ، وقد شاركت في هذا المشروع العديد من الشركات المهمة ومن بينها بعض الشركات الصينية .

بايكال أقدم بحيرة في العالم

صنفت بحيرة بايكال في سنة 1996 على قائمة اليونسكو للتراث العالمي ، حيث انها تعد من أقدم البحيرات في العالم كونها تشكلت قبل ما يزيد عن 25 مليون سنة تقريبا وذلك نتيجة تحركات القشرة الأرضية ، وفي هذه البحيرة تعيش العديد من أصناف الكائنات الحية وكذلك تنتشر في منطقتها الكثير من الحيوانات .

وتقع بايكال التي تعد أكبر خزان مياه عذبة غير جوفية في الجزء الجنوبي من سيبيريا ، وتعتبر أعمق بحيرة مياه عذبة في المعمورة ويصل عمق مياهها الى نحو 1642 مترا ويتجاوز طولها حوالي 395 ميلا بينما يبلغ متوسط عرضها 3 أميال ويرفدها نحو 336 نهرا .

وبشكل عام تعتبر روسيا مكان سياحيا هاما يقصده الكثير من السياح من مختلف مناطق العالم ومن أبرزها فرنسا حيث تضم الكثير من المناطق الأثرية والحضارية العريقة ، وكذلك تنتشر فيها العديد من المنتجعات وأماكن التزلج الرائعة كمنتجع  كراسنايا .